فرط التصبغ

  • 0

فرط التصبغ

Category : خدماتنا

 التصبغ المفرط

ويعرف التصبغ المفرط على أنه  التصبغ الزائد في جزء جسدي أو الأنسجة، بما في ذلك الجلد.

علاجات إزالة فرط التصبغ تستهدف المناطق الغامقة من الجلد، والتي قد تكون نتيجة اضطراب في الهرمونات، أشعة الشمس، والإصابات، نوع بشرتك، والأدوية أو حب الشباب. على سبيل المثال، الكلف، وتسمى أحيانا “قناع الحمل” توصف على انها  بقع رمادية الى بنية  اللون تنتشر  على الوجه و تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل أو موجودة في الأسرة..

ما أسباب التصبغ المفرط ؟

معظم أنواع االتصبغ المفرط يعزى الى زيادة افراز الميلانين بشكل مركز في منطقة معينة أو بشكل منتشر في مناطق الوجه وظهر اليدين. إن الميلانين يفرز من خلايا ميلانية موجود في طبقات الجلد السفلية وهو مسؤول عن اعطاء الجسم لون البشرة مثل لون العينين , الجلد , والشعر . مع تقدم العمر يصبح انتشار خلايا الميلانين محدود وقدرة الجسم على تنظيمها محدود أيضا حيث تقوم الاشعة فوق البنفسجية بتحفيز هذه الخلايا لافراز كميات اكبر من الميلانين وحيث يكون تركيز هذه الخلايا اكبر في منطقة معينة يكون حجم التصبخ اكبر من المناطق المجاورة.

يحدث فرط التصبغ نتيجة لحرقة الشمس , الالتهاب , الهرمونات , والجروح في الجلد نتيجة لحب الشباب الذي يؤدي الى زيادة افراز الميلانين. الناس الذين يعيشون في اسيا والشرق والاوسط وافريقيا أكثر عرضة للاصابة بالتصبغ المفرط وخاصة اذا تعرضوا لأشعة الشمس لمدة طويلة.

كيفية علاج التصبغ المفرط ؟

يعتمد علاج التصبغ المفرط على مسبباته الرئيسة والاهداف التجميلية ونوع الجلد المراد علاجه . يبدأ العلاج باستشارة أخصائي الجلد لمعرفة سبب هذا التصبغ الزائد ويقوم بفحص الجلد وأخذ معلومات طبية عن حالة المريض وبناء عليها يتم تحديد الية العلاج ووضع خطة متكاملة لها  مع توضيح الاخطار والتكاليف والمدة الزمنية التي تستغرقها لازالة هذه البقع .

العلاج:-

خيارات العلاج تتضمن استخدام مراهم تبييض او تغيير في طريقة الحفاظ على الجلد وبعضها يكون بسيطا بدون تاثيرات جانبية  وبعضا يكون محاط ببعض الخطر. أنواع العلاجات المتبعة هي :-

1- المراهم الطبية الموضعية :

الهيدروكينون : يوصف من قبل الاطباء المختصين على أنه العلاج الذهبي للتصبغ المفرط حيث يساعد على تجميل الجلد بتقليل انتاج الميلانين المسؤولة عن لون الجلد وبعض الاحيان يستخدم (الراتين أ) معه من أجل تحسين العلاج والنتائج

الراتين (أ) : هو ريتينويد موضعي مشتق من فيتامين (أ) يساعد على تقشر الجلد ويسرع نمو خلايا جديدة ويزيل العتمة والبقع من الجلد. هذا العلاج متوفر بعيارات متفاوتة ويوصف حسب معايير الموضة

مراهم تقشير أخرى : المراهم المحتوية على حمض الفايتيك او حمض الجلايكوليك تساهم في تقشير طبقة الجلد وتسريع نمو خلايا جديدة وهي متوفرة أيضا بجرعات مختلفة حسب متطلبات الموضة

2- التقشير الكيميائي

تقوم هذه الطريقة على وضع محلول كيميائي على سطح الجلد لازالة الطبقة الخارجية من الجلد والتي تحتوي على خلايا ميتة وكمية من الميلانين وهذا يعطي الفرصة للجلد لانتاج خلايا جلدية جديدة وكولاجين بشكل سليم ومنظم يمنح البشره منظرا جميلا. تعتمد كمية الجلد المزالة على نوع المحلول الكيميائي وقوته ومدة مكوثه في الجلد.

 

 


Leave a Reply